, , ,

سوريا تأمل باستثمار القطاع الخاص الإيراني

قال السفير السوري في طهران: إن الحكومة السورية تعتبر القطاع الخاص الإيراني، الشريك الرئيسي في جميع مشاريع إعادة الإعمار، وإصلاح وحدات الإنتاج وتنفيذ المشاريع الاقتصادية.

وصرح عدنان محمود اليوم (الثلاثاء) في اجتماع اللجنة الاقتصادية الإيرانية السورية المشتركة: لا شك أن هذا اللقاء يعكس رغبة البلدين في المشاركة الاقتصادية والستراتيجية في المستقبل وكذلك في مواجهة الحرب الاقتصادية والحظر.
وأضاف: ان الحرب والعقوبات تنفذ من خلال إجراءات أمريكية وغربية ضد البلدين الشقيقين.
واشار محمود إلى الاتفاقية التي وقعها النائب الأول لرئيس الجمهورية، وقال : تعتبر الحكومة السورية أن القطاع الخاص هو الشريك الرئيسي في جميع مشاريع إعادة الإعمار وإصلاح قطاعات التصنيع وتنفيذ المشاريع الاقتصادية.
وأضاف أنه من المتوقع تقوية القطاع الخاص الإيراني في سوريا حتى يتمكن من لعب دور بناء في إعادة بناء القطاعات المدمرة.
وأكد السفير السوري في طهران على أولوية القطاع الخاص، وقال : نأمل أن تكون هذه الزيارة بمثابة خطوة للقطاع الخاص الإيراني لإقامة مشاريع مشتركة في مجالات النفط والثروات المنجمية.
واضاف ان العدو يحاول شن حرب في جميع المجالات، مؤكدا أن الحرب الاقتصادية ضد سوريا مستمرة على جبهات أخرى اليوم، لذلك  سيكون استثمار القطاع الخاص في مختلف المجالات، حيوي للغاية في تنمية التجارة بين البلدين.

المصدر: ارنا

0 الردود

اترك رد

هل تريد الانضمام إلى المناقشة؟
لا تتردد في المساهمة!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.