جامعة الإمام الخميني الدولية

جامعة الإمام الخميني (ره) الدولية في البداية كانت تحت اسم الجامعة اللإسلامية الدولية في عام 1983 ومن ثم اندمجت مع معهد التعليم العالي (دهخدا) في عام 1991 حيث سميت بهذل الإسم الحالي .

مساحة الجامعة : 100هكتار.

عدد الكليات المقررةأخيرا من قبل الهيئة المعتمدة : 6كليات(الآداب والعلوم الإنسانية ‘الإلهيات والمعارف الإسلامية‘العلوم الإجتماعية‘العلوم ،الهندسة المعمارية وتنظيم المدن )

مركز تعليم اللغة الفارسية : يمتلك أكبرمركز لتعليم اللغة الفارسية الخاص بالطلاب غير الإيرانيين من أجل تعليم اللغةالفارسية للطلاب غير المتكلمين باللغة الفارسية .

عدد الطلاب في سنة التأسيس (1991) : 991 طالباً

عدد الأختصاصات في سنة التأسيس (1991) : 9 إختصاصات

مسجد الجامعة : تبلغ مساحته 2470 مترمربع_في عام 2004 أصبح قيد الإستخدام.

المكتبة المركزية : تبلغ مساحتها 2062 مترمربع_في عام 2002 أصبحت قيد الأستخدام.

عن الجامعة

تم إقرارتأسيس الجامعة الإسلامية الدولية في إيران أثناءإجتماع لمجلس الشورى الإسلامي يوم الأثنين في 9 كانون الثاني عام 1983 وفي تاريخ 19 كانون الثاني 1983 تم تأييد هذا القرار من قبل مجلس الشورى الحامي ،لكن في الواقع إن مبدأ و منشأ و تأسيس مؤسسة ذات أهداف صريحة في قانون مقرر عام1983 وفي القانون الأساسي المقرر من قبل مجلس الشورى الأعلى للثورة الثقافية في (21 حزيران 1998 ) الذي يجب البحث عنه في رأي و فكر القائد الكبير و المؤسس للجمهورية الإسلامية الإيرانية حضرة آية الله العظمى الإمام الخميني (قدس سره ) حيث إندمج المعهد التعليمي العالي (دهخدا) في قزوين مع الجامعة في عام (1992) ومن ثم زينت الجامعة بهذا الإسم الحالي ألا وهو جامعة الإمام الخميني (قدس سره ) الدولية .

قبول الطلبة غير الإيرانيين

جامعة الإمام الخميني(ره) الدولية و في ضوء تحقيق أهدافها و رسالتها الدوليه، تمهد الطريق لطلبة دول العالم و الدول الإسلامية لمتابعة تحصيلهم الدراسي بما تضعه بين أيديهم من إمكانات و وسائل علمية متقدمة بالإضافة إلي هيئة تدريسية ذات خبرة عالية، مع العلم أن جامعتنا لها سابقة مزدهرة في قبول الطلبة الأجانب لأكثر من عشرين سنة. والآن مكتب قبول الطلبة غير الإيرانيين، يقدم للراغبين الأعزاء شروط الجامعة و قوانين دراستها في إطار نظام القبول بشكل الفئة.

أهداف تأسيس الجامعة

أسست جامعة الإمام الخميني الدولية لأهداف سامية بحيث أن مسؤولين الجامعة منذ البداية حتى الآن يقومون بكامل جهدهم لتحقيق هذه الأهداف المقدسة والتي بحمد الله وشكره الآن مع التوسع المستمر لمعايير الجودة قد أخذت الجامعة مكانها المناسب .

وفي السنوات الآخيرة توفقت الجامعة بإحداث اختصاص هندسة الكهرباء و هندسة الميكانيك و الماجستير في التكنولوجيا الحيوية والتي بالتأكيد ستساهم في تطور المحافظة . أسست هذه الجامعة من اجل تعريف الثقافة الإسلامية وحضارتها وعلومها التي هي من أكبر حماة العلم و العلماء في هذا العالم و في سبيل إحياء أساليب التعليم والدعوة كمؤسسة تعليمة وبحثية وثقافية برعاية وزارة التعليم العالي والتي أسست للأهداف الآتية :

  1. إرساء الثقافة الإسلامية و نشرها في العالم الإسلامي.
  2. نشر الثقافة والمعارف الإسلامية على مستوى دولي.
  3. تعريف مشاهيرالعالم الإسلامي من أجل ترسيخ الثقافة الإسلامية.
  4. استثمار العلوم و التقنيات في سبيل الثقافة الإسلامية.
  5. تدريب المتخصصين والملتزمين من أجل اعتماد الدول الإسلامية على نفسها علمياً وثقافياً .
  6. المساعدة لتوسيع الدراسات العليا في إيران.

تسعى جامعة الإمام الخميني الدولية لتحقيق نشر العلم و التقنية والثقافة و المعارف الإسلامية على المستوى الدولي، و تهيئة الأرضية اللازمة لتطوير الأبحاث ، الإبداع ونقل و جذب التقنية إلى إيران وإلى كافة الدول الإسلامية .

0 الردود

اترك رد

هل تريد الانضمام إلى المناقشة؟
لا تتردد في المساهمة!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.