, , ,

أبو عيسى.. من الظل إلى الضوء…

رابط التحمیل

من بين شهداء القنيطرة قائد كبير اسمه محمد عيسى أو كما يعرف في أوساط المقاومة “أبو عيسى الإقليم”. برنامج “خط النار” يعرض في حلقته عن الجولان تقريراً يتضمن مشاهد خاصة لشهيد عاش طيلة حياته في الظل قبل أن يخرج بشهادته إلى دائرة الضوء.
منذ صغر سنه انضم محمد عيسى إلى المقاومة. بيئته الحاضنة أو عائلته كانت منذ اللحظة الأولى داعمة وسنداً له. تلقى دورات تدريبية في الثمانينيات وبعدئذ شارك في عمليات مباشرة ومعروفة، كما كان يعتبر جزءاً من فريق التخطيط لأكثر من عملية فضلاً عن القيادة والتدريب ونقل الخبرات في لبنان وخارجه.
عرفت عنه شجاعته وجرأته وانضباطه بالقرارات وأيضاً شفافيته في صفوف المقاومة ومجاهديها الذين كانوا يعتبرونه أخاً أكبر وأباً قبل أن يكون قائداً علماً أنه كان يحمل رؤية وكاريزما قيادية.
لم يقف الشهيد محمد عيسى عند حدود العمل الجهادي. أراد أن يقتحم البيئة الاجتماعية ويشارك في عملية توسعة المقاومة لتكون أعماله ليس فقط عسكرية بل اجتماعية وثقافية وضمن البيئة الحاضنة له، فكان أن شجع العمل البلدي كما يسجل له أنه ممن دفع بقوة باتجاه مشاركة المرأة في العمل البلدي.
كان الشهيد محمد عيسى مرحاً بهدوء والتزام، محباً للزراعة التي كانت على هامش حياته العسكرية هوايته المفضلة إلى جانب تربية المواشي.
أبو عيسى ومن معه ممن استشهد على أرض الجولان، لم يكن يتبختر زهواً بل كان في جولة تفقدية لأن شباب المقاومة وحزب الله كانوا يريدون أن ينقلوا خبرتهم إلى المقاومة السورية على الأرض. لأن همهم هو تحرير الجولان والبوصلة هي فلسطين والجولان هو الذي يجاور فلسطين بشكل أساسي.
يقال عن الشهيد أبو عيسى إنه لم يكن يحب الكاميرا كثيراً ويعتقد أنه يجب أن يكون في الظل أكثر… هكذا هم رجال المقاومة يعيشون في الظل، ومع شهادتهم يخرجون للضوء من خلال وصايا بالصوت والصورة توثق وتحفظ في ذاكرة الأجيال من هم هؤلاء القادة.
المصدر: arabipress.org

 

, , ,

في الذكرى السنويةِ لاستشهادِهِم، شهداءُ القنيطرة يُذَكِّرونَ بِكَسرِ قواعدِ الاشتباكِ معَ الاحتلال.

رابط التحمیل

, , ,

على تراب سوريا اختلطت الدماء الطاهرة

على تراب سوريا اختلطت الدماء الطاهرة من الإيرانيين و السوريين فأثمرت نصراً مؤزّراً و عليه لهم عهدنا أن نبقى لدماءهم أوفياء و أن نصون هذه الأخوة لنستطيع الحفاظ على قلعة المقاومة من كيد الأعداء .

, ,

عرض فلم (مريم) السينمائي في إيران

 

تم عرض و تحليل فلم مريم السينمائي في ندوة سينماتك في طهران

يعد فيلم مريم التجربة الثانية للمخرج باسل الخطيب في إطار الفيلم السينمائي الروائي الطويل بعد فيلمه الأول الرسالة الأخيرة الذي أنتج منذ سنوات في القطاع الخاص.

يقارب الفيلم قضية الصراع العربي الصهيوني ذاتها من زاوية اخرى، فضلا عن قضايا حياتية تؤلف بينها حكاية حول الاعوام المئة الاخيرة من تاريخ سوريا، ضمن رؤية سينمائية تؤرخ لحياة ثلاث سيدات ينتمين لثلاثة اجيال زمنية مختلفة، تجمع بينهن الارض السورية والتفاصيل اليومية لاهلها، والاسم مريم.

النساء الثلاث، اللواتي حملت كل منهن اسم مريم هن: مريم الاولى، التي تعيدنا إلى عام 1918 وهي فتاة جميلة، عذبة الصوت، يعجب بصوتها اقطاعي فيقربها منه لتغني له ولضيوفه، لكنها سرعان ما تتعرض لحادثة حريق مأساوي وتموت.

أما مريم الثانية فهي سيدة مسيحية، وأرملة شهيد، تفقد أمها خلال حرب حزيران، خلال قصف على الكنيسة التي تحتمي بها، بينما تصاب هي وابنتها زينة، فتغافل عيون جنود الاحتلال عن الابنة بأن تلفت انظارهم اليها فيأسرونها وتموت في الاسر. بينما تنجو الابنة زينة من الجنود لتكبر في كنف سيدة مسلمة تعيش في دمشق. أما مريم الثالثة، فهي مغنية شابة، تعيش في وقتنا الحالي. وهي حفيدة الجدة حياة اخت مريم الاولى. مريم الثالثة ستجد نفسها وجهاً لوجه في مواجهة اهلها الذين يقررون وضع الجدة في دار للعجزة، وتحاول ان تمنعهم من ذلك، ولكن محاولاتها تبوء بالفشل.

حكايا النساء الثلاث لا تبدو معزولة عن محيطها الزماني والمكاني. وبالتالي يعدنا الفيلم بحكايات اخرى تنسج بينها الحكاية الكبرى.. حكاية وطن. وانتقى عينات من أحداث وقعت أو يفترض أنها وقعت في هذه الأزمنة ثم حاول إعادة صياغتها بأن تروي من سياق مختلف لتاريخ المنطقة الاجتماعي والسياسي من خلال طرح اسئلة اشكالية كبرى.

,

بانوراما: عاشوراء.. درس في مواجهة الظالم في كل حقبة

بينَ كربلاء في العامِ الثاني والستينَ للهجرة واليوم وجوهٌ للظُلمِ والطغيان تتكررُ بعناوينَ مختلفةٍ ونهجٍ واحد، ووجوهٌ للثورةِ على الظُلمِ والتضحية في سبيلِ ابقاءِ الحق تتكررُ هي الاخرى وبعناوينَ مختلفة. من فلسطين الى لبنان وسوريا والعراق واليمن وغيرِها، معركةٌ مع الظلمِ والطغيان تستمرُّ الى حين اِحقاقِ الحقِّ المتمثلِ بانتصارِ اصحابِه.

وتعد نهضة الإمام الحسين (ع) من القضايا المحورية في تاريخ الأمة الإسلامية وليس من السهل أن يُتعامل معها تعاملاً سطحياً، فإن كثافة الدروس والعبر المختزنة فيها تفوق القدرة الاعتيادية للإنسان.

لتحميل الفلم انقر هنا

المصدر: العالم