, ,

جهانغيري يجدد وقوف إيران إلى جانب سورية في مكافحة الإرهاب

جدد النائب الأول للرئيس الإيراني اسحاق جهانغيري وقوف بلاده إلى جانب سورية في مكافحة الإرهاب وإعادة الإعمار.

ونوه جهانغيري خلال لقائه اليوم سفير سورية في طهران الدكتور عدنان محمود بالانتصارات التي حققتها سورية في مواجهة التنظيمات الإرهابية مؤكداً أن إيران ستبقى إلى جانب سورية حتى تحقيق النصر النهائي على الإرهاب وأن القطاع الخاص الإيراني سيسهم في مرحلة إعادة الإعمار في سورية.

ولفت جهانغيري إلى أن اجتماعات اللجنة العليا المشتركة التي ستعقد قريباً في دمشق ستتم في وقت وصلت فيه العلاقات الثنائية إلى مستوى عال جداً معرباً عن ثقته بأنها ستسهم في تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية وزيادة التبادل التجاري بين البلدين.

من جانبه شدد السفير محمود على الإرادة الثابتة في سورية لجهة تعزيز العلاقات الاستراتيجية مع جمهورية إيران الإسلامية والتوجه نحو تحقيق التكامل الاقتصادي بين البلدين مشيراً إلى أن نصر سورية على الإرهاب هو نصر مشترك للبلدين والحلفاء في دحر الإرهاب من سورية والمنطقة.

وثمن الدكتور محمود دعم إيران للشعب السوري في القضاء على الإرهاب وإعادة الأمن والاستقرار إلى كامل ربوع سورية مؤكداً أهمية تعزيز التعاون الاقتصادي ومواجهة الإجراءات الاقتصادية القسرية الجائرة التي تستهدف البلدين.

المصدر: سانا

0 الردود

اترك رد

هل تريد الانضمام إلى المناقشة؟
لا تتردد في المساهمة!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.