, ,

ملتقى فكري في مكتبة الأسد بذكرى انتصار الثورة الإيرانية

بمناسبة الذكرى الـ 40 لانتصار الثورة الإسلامية في إيران أقامت المستشارية الثقافية للسفارة الإيرانية ملتقى فكريا بعنوان “أربعون عاما..إنجاز..تطور..ازدهار رغم الحصار” وذلك في مكتبة الأسد بدمشق.

وأكد السفير الإيراني بدمشق جواد تركابادي أن إيران ركزت على بناء الإنسان والاعتماد على الذات وإقامة علاقة تعاون مع دول الجوار منوها بصمود سورية الأسطوري الذي تحقق بفضل الشعب والتفافه حول جيشه البطل وقيادته الحكيمة.

بدوره أشار رئيس اتحاد الكتاب العرب الدكتور نضال الصالح إلى الدور الفاعل الذي تلعبه الجمهورية الإسلامية الإيرانية في الحضارة الإنسانية حيث غدت في مقدمة الدول الناهضة في العالم.

من جهتهم لفت كل من عضو مجلس الشعب هادي شرف والباحث عيسى درويش والكاتب الفلسطيني حسن حميد إلى المستوى المتطور الذي تشهده إيران في مختلف النواحي العلمية والثقافية والسياحية مشيرين إلى مواقف إيران الداعمة لسورية وعمق العلاقات الثنائية.

وفي نهاية الملتقى وقع السفير الإيراني بدمشق كتاب “إيران كما شاهدناها” لنخبة من الباحثين يتحدث عن تطور الجمهورية الإسلامية الإيرانية وتقدمها الحضاري على كل الصعد.

حضر الملتقى مدير عام مؤسسة القدس الدولية الدكتور خلف المفتاح والمستشار الثقافي الإيراني بدمشق أبو الفضل صالح نيا وعدد من ممثلي الأحزاب الوطنية السورية والفلسطينية والفصائل الفلسطينية وفعاليات ثقافية ودينية وأدبية وعلمية.

المصدر / وكالة سانا للأنباء .

0 الردود

اترك رد

هل تريد الانضمام إلى المناقشة؟
لا تتردد في المساهمة!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.