, ,

إيران- العراق:دفاع جوي مشترك وعبور مفتوح الى سوريا

إيران- العراق:دفاع جوي مشترك وعبور مفتوح الى سوريا 

توصلت طهران إلى اتفاق مع الحكومة العراقية، على تشكيل دفاع جوي مترابط، بالإضافة للسماح للإيرانيين بالمرور إلى سوريا عبر الأراضي العراقية.

وقال رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية اللواء محمد باقري، عقب اجتماعه في طهران مع نظيره العراقي الفريق الركن عثمان الغانمي، إنه ناقش مع الغانمي موضوع الدفاع الجوي المترابط بين إيران والعراق، وتم التفاهم حول ذلك.

وأضاف “بما أنه من الممكن أن نشعر بتهديدات جوية من الحدود الغربية، فقد تقرر إرساء تعاون قطاعات الدفاع الجوي للبلدين معاً عن كثب، حيث سيكون للعراق وإيران دفاع جوي مترابط، وأن تعمل قطاعات الدفاع الجوي للبلدين سوية في المستقبل”.

ولفت إلى أنه تم التوصل ايضاً الى تفاهمات “جيدة” حول التعاون في مجال التدريب واجراء مناورات مشتركة ونقل الخبرات الايرانية الى الجانب العراقي حيث سيتم الاتفاق النهائي حولها خلال الزيارة المقبلة للفريق الركن عثمان الغانمي الى ايران بعد شهر رمضان.

وأوضح اللواء باقري أنه تم التأكيد خلال الاجتماع على ضرورة فتح معبر خسروي (غرب ايران) أمام الزوار، حيث وعد رئيس أركان الجيش العراقي في الإسراع في توفير الأمن في محافظة ديالى العراقية المقابلة للمعبر من أجل دخول الزوار الإيرانيين وكي يتمكنوا من مواصلة المسار عبر الحدود المشتركة والتوجّه إلى سوريا عبر العراق، وزيارة مرقد السيدة زينب.. منوهًا باستعداد الجانبين العراقي والسوري لإنجاز هذا العمل.

من جانبه، أكد الفريق الركن الغانمي الذي رافق رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي في زيارته إلى إيران التي اختتمت الليلة الماضية على ضرورة توسيع دائرة التعاون الإيراني العراقي العسكري بشكل مستمر.. مشددًا على أن “العراق لن يسمح باستخدام أراضيه لضرب إيران”.

وكانت طهران وبغداد قد اتفقا خلال زيارة رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، إلى إيران على إنشاء ثلاث مدن صناعية مشتركة بين بلديهما، وربط البلدين بالسكك الحديدية وعلى رفع التبادل التجاري بينهما من 12 مليار دولار سنوياً إلى 20 مليارا في عام 2021.

في غضون ذلك، هدد النائب الإيراني علي رضا سليمي، باستهداف طهران للقواعد الأميركية في المنطقة في حال صنّفت واشنطن الحرس الثوري الإيراني منظمة إرهابية.

وأعلن نواب في البرلمان الإيراني عن إعداد مشروع قانون يعتبر الجيش الأميركي منظمة إرهابية، رداً على نية واشنطن وضع الحرس الثوري الإيراني على قائمة الإرهاب.

وقال حسين نقوي حسيني عضو لجنة الأمن والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني، خلال جلسة للبرلمان، إنه تم إعداد مشروع قانون يعتبر القوات العسكرية الأميركية والقواعد الأميركية في المنطقة أنها إرهابية.

وأضاف حسيني أنه سيجري التصويت على هذا المشروع في حال أدرجت واشنطن “الحرس الثوري” الإيراني على لائحة الإرهاب.

وكانت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأميركية قد نقلت عن مسؤولين أميركيين قولهم، إن إدارة الرئيس دونالد ترامب تعتزم الإعلان عن قرارها بتصنيف “الحرس الثوري” كمنظمة إرهابية يوم الاثنين.

المصدر: المدن

1 reply

اترك رد

هل تريد الانضمام إلى المناقشة؟
لا تتردد في المساهمة!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.